مشروع الفن العراقي

يعمل مشروع الفن العراقي على تقديم الفن البصري العراقي الأمريكي، والأفلام، و إنتاج كتب، و أعمال مسرحية لجماهير ولاية مينيسوتا و كافة أنحاء الولايات المتحدة الأمريكية.

يجمع مشروع الفن العراقي العراقيين و الأمريكيين في حوار هادف، من خلال العروض التفاعلية وورش العمل والعروض والمحاضرات والمناقشات. تم تقديم مشروعنا الفني في أكثر من ٥٠ معرض، و أماكن عامة في ولاية مينيسوتا و عبر الغرب الأوسط، عارضا أكثر من 450 قطع فنية من مدينتي النجف والكربلاء في العراق. نحن نرحب بالفنانين و المربيين العراقيين لحضور التدريبات، و لعرض أعمالهم، و بناء العلاقات مع نظرائهم المحليين.

جماهير تنظر على عمل فني
إمرأة تكتب على الصبورة
مخرجين يتحدثون على المنصة

الأصوات العراقية العمل الفني التعاوني

من خلال الفن، يمكننا تحطيم الصورة النمطية، و إخبار الأمريكيين الآخرين من نحن مباشرة، وما سبب وجودنا هنا كأمريكيين حديثين
— جمال علي، مشارك في الأصوات العراقية

يمكننا من خلال العمل الفني التعاوني"الأصوات العراقية"، إنشاء أماكن شاغرة للتحاور و تشجيع اللاجئين المحليين و المهاجرين على مشاركة قصصهم عن طريق الفن." الأصوات العراقية" هو برنامج إرشادي مستمر، يجمع أفراد المجتمع العراقي المحلي مع الفنانين المتمرسين لإنشاء أعمال فنية أصلية عن وطنهم و خبراتهم و حياتهم في العراق و مينيسوتا.

تغريد الطيور مختلف هنا

في عام ٢٠١٧، قدم برنامج الأصوات العراقية أول عمل مسرحي لنا، "تغريد الطيور هنا مختلف". استناداً على قصص حقيقية ل 12 من اللاجئين و المهاجرين من أبناء مينيسوتا العراقيين، ربط "تغريد الطيور هنا مختلف" قصص من الحلاوة و الأسى و الحزن و الاكتشاف على طول الطريق. جمع هذا المشروع أفراد من المجتمع العراقي من مختلف الأعمار، لمشاركة قصصهم على خشبة المسرح مع جماهير مدينتا مينيسوتا التوأم. بناءاً على طلب الكثير، تجري حاليًا خططًا لجولة عام 2019 إلى مدن وجماهير جديدة في ولاية مينيسوتا. يتطلع فريق العمل لدينا إلى مشاركة قصصهم مع جيران وأصدقاء جدد.

أتمنى لو بإمكان جميع الأمريكيين مشاهدة مثل هذا العمل. من المهم دائما التعرف على الآخرين و رؤيتهم كأشخاص، و ليس كأرقام في الأخبار فقط.
ممثلين على خشبة المسرح
إمرأة على خشبة المسرح
ممثلين على خشبة المسرح

الفيلم الوثائقي للأصوات العراقية


“لقد أعطت الأفلام وجه حقيقي و إنساني للأمريكيين من أصل عراقي، و ليس بتصنيفهم كمهاجرين أو لاجئين، و لكن علماء و مهندسين و أطباء و أصحاب أعمال و أعضاء مجالس المدارس و فنانين.”

- أحد الجمهور في جولة فلم الأصوات العراقية،

من خلال برنامج الأصوات العراقية، أنشأ أبناء مينيسوتا العراقيين  14 فيلماً وثائقياً قصيراً منذ عام 2012 تم عرضه في أماكن ومنظمات مثل "مهرجان مينيابوليس السينمائي الدولي" في مينيابوليس، ومهرجان "فايل" السينمائي في كولورادو ، ومركز الفنون "والكر"، ومهرجان "مزنة" للسينما العربية، ومعهد "دولوث" للفنون، وفنون Zeitgeist، ومركز أبحاث الهجرة في جامعة مينيسوتا، و غيرها الكثير. تتحدى هذه الأحداث و المناقشات الحضور لتقييم افتراضاتهم حول العراق و اللاجئين و العرب و المسلمين، كما تقدم لأفراد المجتمع فرصة التفاعل و بناء العلاقات مع مختلف الثقافات.

 

شاهد الافلام الوثائقيه للأصوات العراقية في الاسفل:

 
Naser

Naser

Iraq Darkly

Iraq Darkly

The Actor

The Actor

 
The Barbershop

The Barbershop

The Iraqi Dream

The Iraqi Dream

The Document

The Document

 
That’s What We Hear on the News

That’s What We Hear on the News

Torn Between

Torn Between

The Fifty Generation

The Fifty Generation

 
Jameela

Jameela

Alice

Alice

Mohammed

Mohammed


 

Iraqi and American Reconciliation Project © 2018